أعلنت ​وزارة الصحة​ ب​حكومة​ "الإنقاذ الوطني" في العاصمة اليمنية، أن "إغلاق مطار ​صنعاء​ تسبب بوفاة أكثر من 30 ألف مريض كانوا بحاجة للسفر لتلقي العلاج في الخارج".
وأوضح المتحدث بإسم وزارة الصحة في حكومة الإنقاذ الوطني المشكَّلة من أعضاء جماعة "​أنصار الله​ " (​الحوثيين​)، يوسف الحاضري أن "300 ألف مريض يمني بحاجة إلى الإجلاء إلى الخارج للعلاج".
وانتقد الحاضري ​الأمم المتحدة​ لعدم تجاوبها في تلبية الإغاثة العاجلة بشأن الأجهزة الطبية المستعجلة، داعيا المنظمة الدولية إلى أن "تضطلع بدورها في توفير الأجهزة و​الأدوية​ الضرورية لعلاج آلاف الحالات"، متسائلاً "ماذا ستخسر الأمم المتحدة إن تعاونت في نقل المرضى إلى دول عرضت مساعدتها للشعب اليمني؟".