شدد شيخ عقل طائفة الموّحدين ​الدروز​ ​الشيخ نعيم حسن​ على ان "​القضية الفلسطينية​ ستظل على رأس اهتمامات كل المخلصين في ​لبنان​ والوطن العربي حتى يحصل ​الشعب الفلسطيني​ على حقوقه المشروعة، وعلى رأسها إقامة دولته المستقلة وعاصمتها ​القدس الشرقية​، استناداً إلى القرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية".
ودعا خلال استقباله في دار الطائفة في ​بيروت​ وفدا من "​الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين​" برئاسة عضو المكتب السياسي ​علي فيصل​، وعضوية محمد خليل، وعلي محمود، "الفصائل الفلسطينية الى وحدة الموقف وجمع الكلمة والوقوف صفا واحدا في مواجهة المخططات الصهيونية الرامية إلى مصادرة حقوق الشعب الفلسطيني وسلب إرادته".
وشدد الشيخ حسن على "الوقوف الى جانب الحقوق الإنسانية للفلسطينيين في مخيمات لبنان، ووجوب تمتع هذا الشعب بالحد الأدنى من الحياة الكريمة ومقوّمات الصمود لتبقى مسيرته النضالية مستمرة".
والتقى شيخ العقل رئيس الأركان في الجيش اللبناني اللواء الركن امين العرم، وجرى استعراض مواضيع وطنية عامة. وفي هذا السياق شدد الشيخ حسن على "الدور الكبير المنوط بالجيش اللبناني في الظرف الدقيق الذي يمرّ به الوطن من الناحيتين الاقتصادية والاجتماعية، من اجل توفير الامن والاستقرار وصون الوحدة الوطنية والحفاظ على مؤسسات الدولة لتبقى الضمان للجميع".
كما التقى سماحته كاهن رعية "سيدة الدر" في المختارة الاب عيد بو راشد، الذي وضعه بأجواء التحضيرات ليوبيل المئتين سنة للكنيسة المتزامن مع ذكرى إعلان مئوية دولة لبنان، ليكون الحدث تاريخيا وجامعا لابناء الجبل في سياق العيش الواحد المشترك الذي يتميّز به.