اشار رئيس ​بلدية يارون​ علي تحفي في حديث تلفزيوني إلى أن "يارون تدفع الثمن مجددا وتفقد 4 شباب من ابنائها نتيجة الفساد وضعف المقدرات في ​لبنان​ التي تدفع الفقراء للهجرة".
وراى تحفي ان "الفقراء يدفعون ثمن الإغتراب وما حصل اشبه بكارثة كبيرة هزت البلدة"، مشيرا الى انه "لم تتواصل معنا اي جهة رسمية حتى الآن".

وفي وقت سابق أفاد مراسل "​النشرة​" في ​النبطية​ عن "مقتل 4 لبنانيين من ​بلدة يارون​ الجنوبية في ​حادث سير​ وقع في ولاية ​كاليفورنيا​ الأميركية".