توعد منظمو ​احتجاجات​ "​السترات الصفراء​" في ​فرنسا​ بالتصعيد في سبتها الـ28 الذي يتزامن مع ​انتخابات​ ​البرلمان الأوروبي​، داعين عبر صفحات ​مواقع التواصل الإجتماعي​ للمشاركة الكثيفة في المظاهرات.
ومرت 6 أشهر على انطلاق الاحتجاجات الأسبوعية، والتي تخللتها في بعض الأحيان أعمال عنف ومواجهات مع ​الشرطة الفرنسية​، في ظل تراجع التعبئة إلى أدنى مستوياتها منذ بدء حركة الاحتجاج في 17 تشرين الثاني الماضي.