أعلن عضو كتلة "​اللقاء الديمقراطي​" النائب ​هادي أبو الحسن​ "تبني مطالب الاساتذة في الجامعة ال​لبنان​ية ودعمها وتطويرها لتكون صرحا علميا واكاديميا ووطنيا لطلاب لبنان"، مشيراً الى "أننا جئنا لنؤكد على الموقف الثابت والتاريخي الى جانب ​الجامعة اللبنانية​ التي ناضل ​الحزب التقدمي الاشتراكي​ لأجلها وقاد التظاهرات في الشارع منذ الخمسينات ودفع الدماء من خلال الشهيد حسان ابو اسماعيل من أجل الجامعة اللبنانية وحقوقها".
ولفت أبو الحسن خلال قيام وفد من "​الحزب التقدمي الإشتراكي​" بزيارة تضامنية ل​رابطة الاساتذة المتفرغين​ في الجامعة اللبنانية الى "أننا جئنا لنقول كما أطلقنا شعاراتنا في حملتنا الانتخابية، المدرسة الرسمية خط أحمر والجامعة اللبنانية خط أحمر، وجئنا اليوم لنثبت القول بالفعل ولنؤكد على هذه الثوابت وهذه المواقف كي نكون الى جانبكم في مطالبكم المحقة ونعلن باسم الحزب واللقاء الديمقراطي بأننا مع استثناء الاستاذ الجامعي من المادة 90 في الموازنة وزيادة 5 سنوات عند التقاعد".
أعلن أن "​كتلة اللقاء الديمقراطي​ ستعمل بموجب هذا الموقف خلال جلسات المجلس النيابي لمناقشة الموازنة، كما ستدعم كل المطالب المحقة ايمانا منا بتحصين الجامعة اللبنانية".
وأكد ثقته بأساتذة الجامعة و"وعيهم لاهمية انقاذ العام الدراسي والحفاظ على حقوق الطلاب"، لافتاً الى "أننا ندعو كل القوى السياسية الى مد اليد من أجل رفع شأن الجامعة وحمايتها وليس المس بالحقوق ومد اليد الى جيوب اساتذة الجامعة".
وشدد الوفد على ان "التقدمي ثابت في هذا الموقف ومستمر في الدفاع عن الجامعة واهلها وطلابها بعيدا عن المزايدات والشعبوية".