أكدت مصادر "​تيار المستقبل​" لقناة "LBC" أنه "بعد انجازات ​شعبة المعلومات​ الامنية، قاض ملفه ثقيل وجه الانظار نحو قضية ​سوزان الحاج​"، مشيرةً الى أن "جهة سياسية وحزبية اطلقت الرصاص على ​القضاء​ للنيل من صدقية شعبة المعلومات".
ولفتت المصادر الى "اننا شهدنا فريق عمل من وزراء وأحزاب تدخلت لمحاولة لي ذراع شعبة المعلومات".