شيّعت ​قيادة الجيش​ وأهالي بلدة ​رويسات الجديدة​ - ​المتن​، بحضور حشد من المواطنين والعسكريين، المجند الشهيد ابراهيم صالح، الذي استشهد يوم أمس في ​طرابلس​، إثر تعرضه ل​إطلاق نار​.
وبعد اجراء مراسم التكريم اللازمة له أمام المستشفى العسكري المركزي - ​بدارو​، تم تقليده أوسمة الحرب والجرحى والتقدير العسكري من الدرجة البرونزية، ثم أقيمت ​الصلاة​ على جثمانه الطاهر في بلدته ​الرويسات​.
ونوه العميد مروان فاضل ممثلاً وزير الدفاع الوطني ​الياس بو صعب​ وقائد الجيش العماد جوزبف عون كلمة بالمناسبة بمناقبية الشهيد وتضحياته، مشيراً الى ان "​المؤسسة العسكرية​ وهي تقدم التضحيات الغالية والمتواصلة دفاعاً عن ​لبنان​، تضع نصب عينيها، قرار الاستمرار في مواجهة ​الإرهاب​ حتى النهاية، وتؤمن بأن النصر المحتّم على هذا الشرّ، آتٍ لا محالة، فلا تفريط بحرمة دماء الشهداء، ولا تهاون في الحفاظ على أمن المواطنين واستقرارهم. أمّا قوتنا في ذلك كلّه، فهي قوة الحق الذي نمتلك، حقنا في أرضنا وسيادتنا وكرامتنا، وحقنا في حماية شعبنا، في مواجهة طغمة من الغرباء الحاقدين العابثين".