شيعت ​بلدة شبعا​ والمنطقة محمد الجرار الذي قضى قبل منتصف الليل الفائت بأربع رصاصات من قبل مجهولين أردته أمام مركز عمله في مستوصف الرحمة الطبي في شبعا في مأتم مهيب، حضره مفتي ​الجمهورية​ اللبنانية ​الشيخ عبد اللطيف دريان​ ممثلا بمفتي ​حاصبيا​ و​مرجعيون​ القاضي الشيخ ​حسن دلي​، ورئيس ​الحكومة​ ​سعد الحريري​ ممثلا بعضو المكتب السياسي في ​تيار المستقبل​ زياد ضاهر، والنائب قاسم هاشم، وأمين عام الجماعة الإسلامية في لبنان الشيخ عزام الأيوبي، والنائب انور الخليل ممثلا بكمال أبو غيدا، والنائبين السابقين موريس الخطيب وعماد الحوت، وجموع غفيرة من أبناء شبعا والعرقوب وحاصبيا تقدمهم فعاليات سياسية وحزبية ودينية ورؤساء بلديات ومخاتير.
وكانت كلمات طالبت الاجهزة الامنية بالاسراع بالكشف عن مرتكبي الجريمة ومعاقبتهم ليكونوا عبرة لمن تسول نفسه العبث بأمن واستقرار المنطقة.