اوقف نحو مئتي شخص بينهم المعارض أليكسي نافالني، خلال مسيرة سلمية وسط ​موسكو​، ولكن غير مرخصة ، ضد الشرطة المتهمة "ب​الفساد​"، ودعما للصحافي ايفان غولونوف الذي أفرج عنه الثلاثاء بعد أسبوع من اعتقاله.
وتحركت شرطة ​مكافحة الشغب​ الروسية ضدّ المسيرة والتي شارك بها نحو ألف شخص، فيما كان المحتجون يصيحون "أنتم مجرمون" و"أوقفوا إرهاب الشرطة".
وأعلنت شرطة موسكو إن نحو 1200 شخص شاركوا في المسيرة وأكثر من مئتين تم توقيفهم. فيما ذكرت وكالة فرانس برس ان العشرات من الأشخاص، اوقفوا. ويأتي ذلك خلال يوم عيد وطني في ​روسيا​. وأنّب عناصر شرطة المتظاهرين أثناء أخذهم إلى سياراتهم بالقول "عار عليكم، هذا يوم روسيا، يوم وطننا! هل نسيتم ​الدستور​؟".
وقد أوقف أربعة صحافيين على الأقل، بينهم محرر في صحيفة "​دير شبيغل​" الألمانية.