عرض رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ مساء اليوم في ​السراي الحكومي​ مع وزير التربية والتعليم العالي ​أكرم شهيب​، موضوع إضراب ​الجامعة اللبنانية​، واشار شهيب بعد اللقاء الى ان "كنت قد عقدت أكثر من اجتماع مع كل المعنيين في الجامعة اللبنانية وأخذت منهم لائحة بالمطالب، ووعدت في حينه أن هناك ما يمكن تحقيقه الآن، ومنها ما يحتاج إلى مرحلة نضالية طويلة. فيما يبقى همنا الجامعة وأن ينهي ​الطلاب​ ​العام الدراسي​ في فترة محددة، فمنهم من يريد أن يلتحق بجامعات في الخارج ومنهم من يريد الالتحاق بسوق العمل".
وكشف شهيب ان "تحدثت مع دولته بكل انفتاح، وهو استمع إلي بعقل منفتح، وتزودت بتوجيهاته للحديث مع وزير المال بالكلفة المالية والواقع المالي لكل بند من البنود المطلوبة، على أمل أن ألتقي مع وزير المال بعد اتصالات سيجريها الحريري، لكي نحدد أين يمكننا أن نتقدم بأي مطلب من المطالب، وأين يجب أن نؤخر، بالتفاهم والتنسيق مع رئيس ​لجنة التربية النيابية​ النائب بهية الحريري، ونأمل الوصول إلى نتائج إيجابية".

واستقبل الحريري وزيرة الداخلية والبلديات ​ريا الحسن​ وعرض معها الأوضاع الأمنية وشؤون وزارة الداخلية.

وكان الحريري التقى وفدا من منظمة "أميركان ​تاسك فورس​ من أجل لبنان" برئاسة رئيس المنظمة السفير أدوارد غبريال الذي أوضح على الأثر أن "المنظمة تسعى بكل جهدها لتحسين العلاقة بين لبنان والولايات المتحدة الأميركية"، مشيرا إلى أن "الوفد يزور لبنان هذا الأسبوع لتحقيق هذا الهدف، بالإضافة إلى البحث في ملف المساعدات العسكرية وغيرها من المواضيع التي تعني البلاد، ولا سيما مسألة ​اللاجئين السوريين​ والوضع الاقتصادي. وفي هذا الإطار، عقدنا اجتماعا جيدا جدا مع الحريري، خرجنا منه بشعور إيجابي للغاية بشأن لبنان ومستقبله".