جال رئيس ومدير ​المعهد الفني​ الانطوني الاب شربل بو عبود مع منسق ​اللجنة الاسقفية للحوار المسيحي​ - الإسلامي في ​الشمال​ الصحافي جوزف محفوض على رأس وفد، على عدد من الفاعليات في طرابلس، بدءا بقائد منطقة الشمال في ​الجيش اللبناني​ العميد غازي عامر. وقد أكد بو عبود "الوقوف الى جانب ​المؤسسة العسكرية​ في هذه الظروف الأليمة التي طالت ​مدينة طرابلس​".
بعد ذلك، التقى بو عبود ومحفوض قائد ​الشرطة العسكرية​ في الشمال العقيد الركن أنطوان زادة، فقائد ​اللواء​ الثاني عشر في الجيش العميد الركن المغوار فادي بو حيدر، وقدم الزائران واجب التعزية بالشهيد النقيب حسن فرحات، في حضور رئيس مخابرات الجيش في طرابلس العقيد أحمد العمري وعدد من ضباط قيادة اللواء.
ثم انتقل بو عبود ومحفوض إلى مرفأ طرابلس، حيث استقبلهما مدير عام المرفأ الدكتور أحمد تامر، وكانت جولة أفق حول الوضع في البلاد والترتيبات الجديدة في المرافىء.
المحطة التالية كانت في قصر العدل حيث عقد لقاء مع رئيس المحكمة العسكرية في الشمال القاضي المنفرد العسكري العميد الركن الطيار إيلي اسطفان والرئيس الأول لمحاكم الإستئناف في الشمال القاضي رضى رعد، وتناول اللقاء الوضع في المدينة.
وبعد أن قدم بو عبود ومحفوض التهاني الى نقيب المحامين في الشمال محمد المراد، بحضور عدد من اعضاء مجلس النقابة، زارا آمر مفرزة طرابلس والشمال القضائية العقيد ريمون خليفة، بحضور عدد من الضباط وآمر مفرزة استقصاء الشمال النقيب نبيل عوض ومساعده الملازم أول مصطفى الشعراني ورئيس جهاز أمن قصر العدل في طرابلس الملازم أول وسيم القاري، في حضور قائد السرية الرابعة لجهاز امن السفارات والإدارات والمؤسسات الحكومية في الشمال العقيد حسن العلي. ثم كانت زيارة لنادي الضباط، ولقاء رئيس نادي ضباط منطقة الشمال النقيب نعمة الله شديد.
واختتمت الجولة بزيارة مستشفى طرابلس الإسلامي الخيري الخاص للاطمئنان على صحة الجريح صابر مراد الفلسطيني الذي أصيب جراء الإعتداء الإرهابي الذي استهدف عاصمة الشمال، ليلة عيد الفطر. وكان في استقبال بو عبود ومحفوض والوفد المرافق، رئيس مجلس إدارة المستشفى الدكتور كميل قصير والمدير الطبي الدكتور وسيم درويش ورئيس القسم التمريضي ناظم سليم والطبيب الخاص للجريح.