أكدت وزيرة الطاقة والمياه ندى البستاني أنه "منذ يومين رفعنا الى ​مجلس الوزراء​ طلب الموافقة على قبول قرض من الصندوق الكويتي للتنمية، بقيمة 60 مليون ​دولار​، لاستكمال كل المشاريع التي لم تنجز في منطقة البترون، من شبكات ومحطات ​الصرف الصحي​، ونحن بصدد التحضير لاطلاق العمل بمعمل ​سلعاتا​ لانتاج ​الكهرباء​، والذي يعمل على ​الغاز الطبيعي​ وهو صديق للبيئة، النموذج الانمائي الناجح في منطقة البترون، والذي نشكر الوزير باسيل عليه، سنعمل لتعميمه على المناطق والأقضية اللبنانية كافة، ولتحقيق ذلك أطلقنا في أول شهر حزيران، مشروع تحديث الاستراتيجية الوطنية ل​قطاع المياه​ والصرف الصحي، بتمويل من ​اليونيسف​، وبنتيجة هذه الورشة الكبيرة التي تنتهي بعد 6 أشهر، سنتمكن من تحديد أولويات هذين القطاعين والعمل لـ 15 سنة المقبلة، على مستوى مشاريع ​السدود​ والصرف الصحي والمياه والري"ز
وفي كلمة لها خلال تدشينها البئر الارتوازية في بلدة دريا في البترون، توجهت البستاني بالشكر الى "كل من ساهم في إنجاز هذه البئر، التي حملت حلا لأزمة دامت أكثر من 50 عاما من الحرمان من المياه".
ولفتت الى "أننا نجتمع اليوم في بلدة دريا البترونية، في هذه المنطقة العزيزة جدا على قلب رئيس "​التيار الوطني الحر​" الوزير ​جبران باسيل​، الذي منذ تسلمه ​وزارة الطاقة والمياه​ وضع مخططا توجيهيا ل​قضاء البترون​، وما زلنا نعمل على تنفيذه حتى اليوم، وبئر دريا من ضمن هذه المشاريع ولا يزال هناك الكثير من المشاريع التي تنتظر التنفيذ، اليوم وبعد 10 سنوات نقول لأهلنا في منطقة البترون، إن قضاء البترون أصبح نموذجيا على مستوى الانماء ومشاريع وزارة الطاقة هي قيد المتابعة، وخصوصا ​سد بلعا​ الذي ينتهي العام المقبل، وسد المسيلحة الذي ينتهي هذا العام".
وشكرت البستاني في ختام كلمتها "جمعية IOCC" على حفر البئر، ومنظمة "اليونيسف" على تجهيزه والعمل على تجهيز هذه المحطة، والمدير العام ل​مؤسسة مياه لبنان الشمالي​ الدكتور خالد عبيد وفريق العمل، وأشارت الى أنه "سيكون لنا موعد قريب في جولة على أهم مشاريع الوزارة في منطقة البترون".