راسلت لجنة الدفاع عن القضية الارمنية ل​حزب الطاشناق​ في ​لبنان​ رئيسة ​مجلس النواب​ الهولندي خديجة أريب، وأعربت عن تقديرها لها لاعتمادها البرلمان الهولندي قرار بإدانة الرئيس التركي ​رجب طيب اردوغان​ لتصريحه في 24 نيسان 2019 والذي جاء فيه :" ان نقل العصابات الارمنية ومؤيدينهم الذين ذبحوا المسلمين بما فيهم النساء والاطفال في شرق الاناضول كانت اكثر الاجراءات المعقولة التي يمكن اتخاذها في تلك الفترة".
وذكرت الرسالة ان اعتماد البرلمان الهولندي هذا القرار يعتبر موقفاً جريئاً ضد ​سياسة​ الانكار، فتدنيس ذكرى ضحايا الابادة الجماعية الارمنية البالغ عددهم مليون ونصف المليون تعتبر اهانة للكرامة الانسانية، وقيام البرلمان الهولندي بهذه الخطوة تشكل سابقة لتحفيز البرلمانات الاخرى.
كما حيّت اللجنة مجلس النواب لقراره هذا ولمناصرته ​حقوق الانسان​ ولمواجهته التصريحات المدانة والمرفوضة التي اطلقها الرئيس التركي. مشيرة الى ان هذا الموقف ليس بجديد، فتاريخ مجلس النواب الهولندي حافل بالمواقف الشجاعة كإعترافها عام 2004، 2015 وفي شباط ب​الابادة الارمنية​.