تابع وزير الأشغال العامة والنقل ​يوسف فنيانوس​ مع وفد من فاعليات ​الضاحية الجنوبية​ عددا من المشاريع الخدماتية والانمائية في منطقتهم والاثار السلبية للنفايات، وضرورة تضافر الجهود حفاظاً على الاستقرار.
وشدد فنيانوس على ان "المواطن اللبناني بإنتظارنا في الخارج ويتوقع من حكومة الى العمل أفعالاً تعود بالمنفعة على الوطن والمواطن"، مؤكدا أن "الضاحية في قلبي وتعني لنا الكثير نحن كتيار سياسي بالدرجة الاولى".

وخلال اللقاء اكد النائب ​علي عمار​ أن "الجميع يجمعون على وجهة نظر واحدة بضرورة تضافر الجهود للحفاظ على الاستقرار واخراج ​الموازنة​ من عنق الزجاجة"، مشيرا الى ان "الطرقات الرئيسية بحاجة الى تأهيل خصوصاة جادة الامام الخميني وحافظ الاسد والامام الصدر".

واعلن عمار أن "فنيانوس لديه رغبة بتلبية المطالب انما هو كان واضحاً وشفافاً كعادته حول الامكانيات المتوافرة والمحدودة في الوزارة، لذلك نحن بحاجة الى جهد نموذجي داخل ​مجلس الوزراء​ لتلبية هذه المطالب".

من جهته لفت الوزير ​محمود قماطي​ الى ان "الجميع يعلم ان البلد لا يحتاج الى الكيدية السياسية بل الى الغائها"، معتبراً ان "اجواء التوتر والفلاشات الشعبوية الاعلامية ستكون على حساب الوطن والاستقرار وانجاز الموازنة وحكومة الى العمل، لذا علينا العمل والابتعاد عن اجواء التوتر لإنقاذ البلد من الانهيار الاقتصادي