أكد رئيس حزب "الكتائب ال​لبنان​ية" النائب ​سامي الجميل​ ان "جميع من في السلطة مسؤولون عما وصلنا اليه اليوم، وسأل: "هل المشكلة اليوم هي مشكلة حصص وهل ما وصل اليه البلد من تخل عن السيادة و​الاستقلال​ الى منطق ​المحاصصة​ و​الفساد​ والانهيار الاقتصادي والاجتماعي فيما الناس جائعة ومن دون عمل ، هل بعد كل ذلك تكون المشكلة بالمحاصصة؟ هذا مع العلم انكم ارتضيتم بهذا المنطق وسرتم به من الأساس واليوم تشكون منه لأنه برأيكم غير عادل في ميزان المزرعة التي نعيش فيها اليوم".
وفي احتفال ب​عيد الأب​ أحياه إقليم جبيل الكتائبي بدعوة من مكتب شؤون ​المرأة​، أشار الجميل الى أنه "ليس ​جبران باسيل​ وحده المسؤول عما وصلنا اليه انتم جميعاً مسؤولون عن منطق التسويات التي وصلنا اليها والمتاجرة بال​سياسة​ والتخلي عن مبادئ ومقومات بناء ​الدولة​ من اجل وزارة من هنا أو نيابة ومدير عام من هناك في وقت لم تبق فيه قيمة لوزارة ولا لمجلس ولا لادارة بسبب ادائكم".
وأكد ان "الأداء خاطئ من دون شك ولكن ليس في تقاسم الحصص بل في مخالفة القانون و​الدستور​ والتخلي عن السيادة، ولكنكم جميعا شركاء ولا تستطيعون ان تتحدثوا عن هذا الموضوع ".
واعتبر ان "الوقت قد حان للناس لترفض كلام الغش والاستهلاك وتعود للتحدث عن بناء لبنان بالمبادئ والثوابت ".
ورأى أن "المطلوب من الناس الا تؤخذ بالشعارات بل أن تنظر الى الواقع و ان تحاسب في صناديق الاقتراع لأنهم من دون أصواتكم لا قيمة لهم".
واعتبر الجميل ان "ما ينقصنا اليوم هو مسؤولون يحبون البلد و يكونون نزيهين صادقين و كفوئين وهذا جل ما نريده".