أعلنت هيئة قدامى ومؤسسي "​القوات اللبنانية​" أنه "بمناسبة ذكرى الهجوم على تل الزعتر تقف الهيئة باجلال امام مئات الشهداء والمصابين الذين قاتلوا للانتهاء من الحالة الشاذة التي عاثت خرابا لسنوات في ​منطقة المتن​ الشمالي، من ​قطع طرقات​ ومضايقات يومية للاهالي وللعابرين، وابرزها توقيف ناشر النهار ​غسان تويني​".
وفي بيان لها، أشارت الهيئة الى أنها "تثمن الهيئة تضحيات نمور ​الاحرار​ في المعركة وقد سقط منهم ٢٢٥ شهيدا عدا عن المصابين الكثر ، ونذكر رفيقنا المصاب رئيس اركان النمور جورج اعرج ( كوجاك ) متمنين له دوام ​الصحة​ والتوفيق ، ونذكر بالخير الرفيق جورج قسيس لتضحياته في تلك المعركة التي دامت ٥٤ يوما ".
وأملت الهيئة ان "يتعظ ​اللبنانيون​ وان ينتبهوا مما يحاك لهم عبر ​النازحين​ و​اللاجئين​ ، تحت ستار دولي واقليمي بهدف توطينهم بأعذار شتى".