أعلن سكرتير ​مجلس الأمن الروسي​ ​نيكولاي باتروشيف​ أنه "لفت خلال الاجتماع الأمني الثلاثي في ​القدس​ إلى ضرورة رفع العقوبات عن الشركات العاملة مع ​سوريا​".
وأشار باتروشيف في تصريحات ​صحفية​ عقب انتهاء اللقاء الذي جمعه مع نظيريه الأميركي ​جون بولتون​ وال​إسرائيل​ي مئير بن شبات "أننا شددنا على أهمية تقديم الدعم الدولي لإعادة إعمار ​الاقتصاد السوري​، بما في ذلك من خلال رفع القيود والعقوبات الأحادية عن كيانات اقتصادية تعمل في سوريا أو تبدي اهتماما بالعمل هناك".
كما جدد باتروشيف الدعوة إلى "ضرورة الكف عن استخدام سوريا حلبة للصراع بين جهات خارجية، واتخاذ خطوات منسقة من أجل إحلال السلام في ذلك البلد، الذي لا يمكن لإسرائيل ضمان أمنها بمعزل عن أمنه واستقراره".