أكد النائب اسعد درغام أن "تحصيل الحقوق حق مكتسب، لكن كما لا يقبل الأساتذة أن يكونوا مكسر عصا، يجب ألا يتحول طلاب ​الجامعة اللبنانية​ الى مكسر عصا"، لافتا الى ان "ما تم الترويج له عن خفض لموازنة الجامعة اللبنانية للعام 2019 وما قبلها مضخم، والجميع حريص على الجامعة اللبنانية التي من المفترض أن نعمل لدعمها وتطويرها".
وفي تصريح له أثنى درغام على "قرار أساتذة الجامعة اللبنانية تعليق الإضراب"، مؤكدا أن "الوقت ليس لصالح ​الطلاب​، والمطلوب إنقاذ ما يمكن إنقاذه من العام الجامعي وتحديد مواعيد للامتحانات النهائية".