أعلن سفير ​الاتحاد الأوروبي​ غواوو فالي دي ألميدا "التزام الإتحاد الكامل ب​الاتفاق النووي​ المتعدد الجهات الذي وقعته ​إيران​ عام 2015".
وأعرب دي ألميدا ممثلا الممثلة العليا للسياة الخارجية الاوروبية ​فيديريكا موغيريني​ في الاجتماع نصف السنوي الذي يعقده ​مجلس الأمن الدولي​ حول تنفيذ قرار المجلس السابق رقم 2231 عن "أسف الإتحاد لانسحاب ​الولايات المتحدة​ الأميركية من الاتفاق، وإعادة فرضها جزاءات أحادية الجانب على ​طهران​".
وشدد على أن "الاتحاد الأوروبي ملتزم التزاما صارما بخطة العمل المشتركة، ومصمم على العمل مع ​المجتمع الدولي​ للحفاظ عليها"، مشيراً الى أنه "ما زالت خطة العمل المشتركة (JCPOA) تحقق هدفها النووي: تزويد المجتمع الدولي بالتطمينات اللازمة بشأن الطبيعة السلمية الخالصة للبرنامج ​النووي الإيراني​".
وفيما يتعلق بالتصعيد الأخير في منطقة ​الخليج العربي​ بين الولايات المتحدة وإيران، دعا السفير "الاتحاد الأوروبي إلى الحد من التوتر والحشد العسكري الإقليمي من قبل جميع الجهات الفاعلة".