أكدت النائب ​بولا يعقوبيان​ أن "هناك تغيير كبير برأي أعضاء من ​بلدية بيروت​ وهم مشوا مع الناس"، مشيرةً الى ان "صرخة ميتروبوليت بيروت وتوابعها للروم الأرثوذوكس ​المطران الياس عودة​ ورئيس أساقفة بيروت للمطارنة الموارنة السابق المطران ​بولس مطر​ برفض ​المحارق​ أثرت، كما انه كان من المفترض ان يكون معنا مشايخ يرفضون المحرقة لكنهم لم يحضروا الى التجمع".
وفي حديث تلفزيوني لها، أوضحت يعقوبيان أنهم "يختلفون بال​سياسة​ لكن يتفقون على المحارق"، لافتةً الى أن "الحل البيئي أهم ما في الامر، ويجب على الناس ان تسمعنا وتعرف ان هناك حلا للنفايات وموجود".