دعا النائب السابق الحاج ​حسن حب الله​ عضو المجلس السياسي في حزب الله ووفد قيادي من ​حركة أنصار الله​، بعد لقائهما، "إلى وحدة الموقف الفلسطيني في التصدي للمشروع الصهيو -أميركي على المنطقة والذي يهدف إلى تصفية ​القضية الفلسطينية​ بعد مؤتمر الخيانة الفاشل في ​البحرين​ والذي شكل فرصة للمحور الأميركي الإسرائيلي السعودي لإزالة الحواجز النفسية أمام بعض الأعراب للتطبيع مع العدو الصهيوني"، مؤكدين "على خيار ​المقاومة​ وحشد كل الطاقات والإمكانيات لمواجهة ما سمي ب​صفقة القرن​ المشؤومة."
كما حيّ اللقاء بسالة ​الشعب الفلسطيني​ في مسيرات العودة التي أحدثت إرباكا لدى قادة العدو مؤكدين على أن "الحراك الجماهيري يأتي في سياق حقه في العودة إلى أرضه ودياره وتقرير مصيره ."
وعرض اللقاء للأوضاع الاجتماعية والاقتصادية في المخيمات ودعا إلى تفعيل العمل المشترك الفلسطيني وتعزيز العلاقة اللبنانية الفلسطينية.