رحب وزير الخارجية البحريني خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة بالعقوبات التي فرضتها ​واشنطن​ على نائبي كتلة "الوفاء للمقاومة" ​محمد رعد​ و​أمين شري​ ومسؤول وحدة ​الأمن​ والإرتباط في "​حزب الله​" ​وفيق صفا​"، داعيا إلى "تسمية الأمور بمسمياتها".
وأوضح بن أحمد في تصريح له على أحد ​مواقع التواصل الإجتماعي​ "أننا نرحب بخطوة ​الحكومة الأميركية​ بإدراج أفراد من حزب الله "​الإرهاب​ي" اللبناني على قوائم الإرهاب، ومنهم أعضاء في ​مجلس النواب اللبناني​".
ولفت الى أنه "آن الأوان لتسمية الأمور بمسمياتها، فالعصابة تنتخب زعماءها كجناحها السياسي، وبقية أفرادها تحمل ​السلاح​، وتحفر الأنفاق، وتهدد سلامة الدولة".