استقبل رئيس "​حزب الاتحاد​" النائب ​عبد الرحيم مراد​، في مكتبه في تلة الخياط ب​بيروت​، وفداً من "​حركة الجهاد الإسلامي​" برئاسة مسؤول المكتب الإعلامي في ​فلسطين​، ​داوود شهاب​، وممثل "حركة الجهاد" في ​لبنان​ إحسان عطايا، ومسؤول العلاقات الخارجية في بيروت محفوظ منور، وأبو حمزة من المكتب الإعلامي في فلسطين.
وأكد المجتمعون على جوهر الصراع العربي الصهيوني، وأن هذا الصراع هو صراع وجود وليس صراع حدود، وأن العدو الصهيوني طالما كان رافضاً للوجود الفلسطيني في فلسطين، ويسعى لتفريغ فلسطين من أهلها لاستكمال سيطرته عليها واستكمال تهويدها بدعم من الإدارة الاميركية.
وفي السياق، حيا الجانبان صمود ​الشعب الفلسطيني​ في وجه مشاريع ​التوطين​ والوطن البديل والصفقات المشبوهة، موجهين الدعوة للشعب العربي في كل الأقطار للتأكيد على عروبة فلسطين، كما دعوا كل القوى السياسية الحية إلى دعم الشعب الفلسطيني من أجل الاستمرار في صموده، ولا سيما في غزة.