أعلن النائب ​علي بزي​، في موازاة العقوبات الاميركية الاخيرة، والتي طالت نائبين في ​المجلس النيابي​ اللبناني، "ان وفدا نيابيا سيتوجه الى ​الولايات المتحدة الاميركية​ برئاسته وعضوية النائب ​هاغوب بقرادونيان​،" مشيرا في حديث صحافي، الى ان "لدينا مهمتان، إذ أننا سنشارك في منتدى في ​واشنطن​ يعقد من 16 الى 18 الجاري، عنوانه البرلمانيون في الخطوط الامامية لمواجهة التهديدات التي تتعرض لها الديموقراطية. ومن جهة ثانية هذا العنوان سأتناوله مع الاميركيين وغيرهم من الوفود المشاركة، من زاوية انّ من يزعم أنه حامي الديموقراطية في العالم، هو من قام بخطوة اعتدائية على ​مجلس النواب اللبناني​، وهذا الاعتداء لا ينحصر فقط على المجلس النيابي اللبناني بل على كل المجالس النيابية في العالم"، مؤكدا ان "هذه الخطوات مرفوضة وتشكّل عائقاً امام الديموقراطية باعتبارها نقيضاً للديموقراطية."
وأشار بزي الى انّ الوفد سيلتقي رئيسة ​مجلس النواب الاميركي​ ​نانسي بيلوسي​، و"سنعرض معها كل هذه الامور، وعلى وجه الخصوص الاعتداء على مجلس النواب اللبناني، ومخاطر هذا الاعتداء".