دعا ​البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي​ أبناء ​بقاعكفرا​ و​العالم​ الى "التأمل بسيرة حياة القديس ​مار شربل​ وحول هذا الزرع الطيب الذي زُرع في بلدته بقاعكفرا وبعدها في الرهبنة ال​لبنان​ية المارونية ولبنان والعالم".
وخلال مشاركته في افتتاح رعية بقاعكفرا أسبوع احتفالات ​عيد القديس شربل​ في الصرح البطريركي الصيفي- ديمان، تناول الراعي ​إنجيل​ أحد عيد القديس شربل الذي يتناول تفسير مثل الزارع، واعطى البعد الكنسي لهذا النص الانجيلي، وأكد أن "هذا الزرع اصبح اليوم يسطع ك​الشمس​ في ملكوت ابيه"، لافتاً الى أن "ميزة هذا القديس أنه ذروة الاختبار الروحي الطويل لبلدته".
وشارك في الافتتاح كل من كهنة الرعية الخوري ميلاد مخلوف، الخوري جورج يرأ والخوري خليل البطي ، اخوية مار شربل وأخوية الحبل بلا دنس ووفد كبير من ابناء الرعية والخوري صليبا القزح والفريق الروحي الذين شاركوا الرعية الصلوات والقداس وذلك ضمن برنامج احتفالات عيد القديس شربل.
وكان اللقاء بين الرعية والبطريرك الراعي وديا، حيث وعد ابناء البلدة بقضاء يوم كامل معهم كتعويض منه عن عدم ترأسه القداس الاحتفالي ليلة العيد في البلدة لهذه ​السنة​.
وبعد ختام التنشئة عاد الجميع الى البلدة لبدء تساعية مار شربل، الرياح والقداس الالهي الذي احتفل به الخوري صليبا القزح وفريقه الروحي.
وفي ختام القداس توجه الجميع الى صالون الكنيسة ليتقاسموا لقمة المحبة.