أكّد عضو تكتل "​لبنان القوي​" النائب ​نعمة افرام​، بعد خلوة التكتل التي عقدها في كفيفان والمتخصصة لدعم ​القطاع الزراعي​ في لبنان، أن "التكتل يقارب ملف القطاع مقاربة استراتيجية علمية مستدامة ترتكز على مبدأ جعله قطاعًا انتاجيًا يساهم في تحويل الاقتصاد الوطني من اقتصاد ريعي الى اقتصاد منتج وتقوم المقاربة على شعار "ما يباع بالأسواق اللبنانية والخارجية نزرعه في لبنان وليس العكس"، مشيرًا إلى أن "هذا الهدف يتحقق فقط من خلال ربط وثيق ومتكامل بين ​القطاع العام​ من جهة ومؤسسات ​القطاع الخاص​ الزراعية والصناعية والمالية وكذلك الجامعات والمنظمات غير الحكومية".

وتلا افرام التوصيات التي توصلت اليها الخلوة وجاءت على الشكل التالي:

- العمل على رفع ​القيمة المضافة​ للمنتج اللبناني للسماح له بالمنافسة عالميًا
- تحديد الزراعات البديلة والمودة المطلوب تطويرها
- التأكيد على دور ​الدولة اللبنانية​ الراعي للقطاع الزراعي عبر مشاريع الدعم والتطير لتعويض سنوات الدعم والتقصير".

ولفت الى أن على:

مجلس النواب:
-تفعيل مشروع قانون المؤشرات الجغرافية ومشاريع أخرى مثل قانون الانتاج العضوي
-وضع ​سياسة​ زراعية وطنية تعطي أولوية للإنتاج الزراعي والصناعي

وزارة الاقتصاد​ والتجارة:
-التأكيد على تنفيذ مشروع شباك التصدير الموحد
-تنظيم استيراد المنتجات الغذائية لحماية الانتاج المحلي
-تقديم مشروع قانون ختم الجودة

وزارة البيئة:
-ضبط أعمال إعادة التجليل والتشجير بعد الانتهاء من الكسارات والمقالع من خلال وضع آلية لإعطاء التراخيص تتضمن كشفًا دوريًا على الأعمال وكفالة مالية تضمن حسن التنفيذ
-التنسيق مع ​وزارة الزراعة​ لإنشاء المحميات الطبيعية ودعم مشاريع التحريج

وزارة الخارجية​ والمغتربين:
-فتح أسواق جيددة أمام المنتج اللبناني
-تشجيع اللبناني في بلاد الانتشار على استهلاك المنتوجات اللبنانية

وزارة العدل:
-الاسراع في اصدار الأحكام في جميع المخالفات
-رفع قيمة الغرامات على المخالفين

وزارة الطاقة​ والمياه:
-تخفيض كلفة لاانتاج على التعرفية والتشجيع على استخدام ​الطاقة المتجددة​ في أنشطة الري
-ادراج مشاريع الري في إطار سيدر
-إعادة استعمال ​مياه الصرف الصحي​ والمعالجة في الري
إيجاد آلية للتعاون المستدام بين وزارة الزراعة والطاقة والمياه في مجال الري

وزارة السياحة:
-التسويق للمنتج اللبناني محليًا ومساعدته ليصير مطلوبًا في الأسواق اللبنانية".