أكد عضو كتلة "المستقبل" النيابية ​طارق المرعبي​ أن "الامال معقودة على ​الحكومة​ للالتفات الى عكار واهلها"، مشيرا الى أن "هناك جهودا تبذل للعودة الى انعقاد مجلس الوزارء"، لافتاً الى أن "رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ لا يريد الا الحوار والوفاق بين كافة الافرقاء".

وخلال وضعه اكليلا من الزهر على النصب التذكاري ل​شهداء الجيش اللبناني​ في ساحة ​ببنين​ ​العبدة​، لمناسبة عيد الجيش، أوضح المرعبي أنه "صحيح ان ظروفا امنية فرضت نفسها، ولكن تعطيل ​المؤسسات الدستورية​ في هذه الظروف الاقتصادية وبعد الانتهاء من ​الموازنة​ امر لا يجوز ان يستمر، والمطلوب انعقاد مجلس الوزارء لكي تسير امور المواطنين".
ونوه المرعبي بـ"تضحيات ​المؤسسة العسكرية​ وشهدائها"، مستذكرا "أبطال عكار الشهداء"، مشيراً الى أنه "ستبقى عكار كما كانت، قلب الجيش النابض وينابيع الوطنية الصادقة عند ابنائها".
ولفت الى أنه "في هذه الساحة الشاهدة على تضحيات وبطولات أبناء عكار، جئنا لنؤكد ونجدد مع اهلنا في عكار، انها ستبقى ​البيئة​ الوطنية الناصعة لعيشنا المشترك ولجيشنا البطل وكافة قوانا الامنية".
كما هنأ أبناء عكار الذين احتفلوا بتخرجهم من ​المدرسة الحربية​.