شدّد عضو تكتل لبنان القوي النائب ​ماريو عون​، على "ان لدى ​رئيس الجمهورية​ العماد ميشال عون، نظرة معينة للامور وهو يسعى لايجاد الحلول،" مشيرا الى "ان ما نقل عن لسانه تعليقا على حادثة ​قبرشمون​ ليس رسمياً، وبالتالي لم يقطع الرئيس عون الطريق على الصلحة، وهو يشدد على ضرورة ان ينعقد ​مجلس الوزراء​ لتحل الامور".
وأكّد النائب عون في حديث اذاعي، ان "الرئيس عون يشدد على ان تحل حادثة قبرشمون في ​القضاء​ وفق ​الدستور​، فالرئيس ليس قاضي صلح فهو يعمل وفق الدستور والتحقيقات باتت تحصل في الاعلام بدل ان تكون في القضاء" لافتا الى "ان لا مواجهة شخصية بين العهد وجنبلاط، فالرئيس هو رئيس البلاد وعلى جنبلاط وسائر الافرقاء السياسيين أن يتصالحوا، وببالنتيجة الامور ليست سهلة لأن هناك دم سقط جراء حادثة قبرشمون،" ورأى النائب عون "ان من الواضح ان رئيس الحكومة ​سعد الحريري​ لا يشارك الرئيس عون وجهة نظره، لان الرئيس يريد ان تنعقد الحكومة فيما الحريري لا يدعو الى جلسة".