أفاد مراسل "​النشرة​" في ​النبطية​ أن عددا من مربي ​النحل​ المنتسبين لنقابة النحالين في ​الجنوب​ وللتعاونيات والجمعيات المختصة بتربية النحل، نفذوا اعتصاما امام مبنى مصلحة الزراعة في النبطية احتجاجا على عدم تأمين ​وزارة الزراعة​ ومنذ 3 سنوات للادوية اللازمة لمكافحة آفة حشرة الفروا التي تفتك بقطاع النحل وتهدد بانقراضه، وهذه الآفة مستفحلة جدا، واذا لم تعالج في الوقت المناسب، اي خلال هذا الشهر، قد تقضي على كل النحل الذي هو صديق ومفيد للبيئة ومصدر عيش للكثير من ​المزارعين​.
وزار وفد منهم مصلحة الزراعة وعرضوا معاناتهم مطالبين بإيجاد حل لحشرة الفروا التي تهدد ب​القضاء​ على خلايا النحل في المنطقة و​لبنان​ ككل. ومتمنين من الوزارة الاسراع بإرسال الادوية اللازمة بقدر الامكان حتى تتوزع على النحالين، ويكون العلاج جماعيا للقضاء على هذه الحشرة الفتاكة، ويعطى الدواء بالفترة اللازمة، اذ انه في حال عدم معالجتها خلال هذا الشهر اي آب، فسوف تقضي على كل النحل، ويتعرض هذا القطاع للانقراض".
وطالب النحالون الوزارة المعنية بأن "تبادر الى توزيع الاشجار العاسلة المفيدة للنحل، كشجر الكينا الصغير الحجم، والخروب والزيزفون الاوروبي، لان النحل يقتات من زهورها في فترات القيد، بدل اشجار السرو وخلافه، والتي كانت توزعها الوزارة في السابق، مناشدين وزير الزراعة العمل على دعم هذا القطاع الذي تعتاش منه مئات العائلات اللبنانية والاهتمام بتأمين الدواء منعا لمزيد من تدهور انتاج العشل وللمحافظة على ما تبقى من القفران".