أعلن مدير عام ​قوى الأمن الداخلي​ ​اللواء عماد عثمان​ تعليقا على ما جاء في كلام ​البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي​ "أنني أتوجّه الى غبطة البطريرك بالرجاء الحار بأن يتأكد بنفسه أو يكلّف من يرتأيه لمواجهة الموقوفين الذين تم الادعاء بانهم تعرضوا للتعذيب أو جرى تلفيق التهم بحقهم، سواء من الذين أُخلي سبيلهم أم من الذين ما زالوا موقوفين وبالطريقة التي يراها مناسبة، تبياناً للحقيقة ووضع الامور في نصابها الصحيح".
وتوجه اللواء عثمان الى مَن شهد بالزور أمام البطريرك الراعي، أنه "ينطبق عليه ما جاء في الكتاب المقدس: الشاهد بالزور لا يتبرَّأ".