دعا مفتي حاصبيا ومرجعيون القاضي الشيخ حسن دلي، بعض الساسة في لبنان " الى التروي والهدوء من اجل لبنان، لان من لا وطن له لا كرامة له، ونحن نفتخر اننا لدينا أجهزة أمنية ساهرة على امننا وجيش وطني نوجه التحية له، لأنهم اثبتوا انهم ضليعين بالحفاظ علينا وعلى كرامتنا وعزتنا، ولكن يبقى ان يكشفوا لنا كل الإغتيالات التي حصلت في البلد".
المفتي دلي وخلال دورة ​العرقوب​ الرياضية الثالثة في ​كرة القدم​"، بعنوان "دورة الشهيد شهاب عون"، التي أقيمت على ملعب كفرشوبا، وبتنظيم من "جمعية تمدن" و "جمعية شباب كفرشوبا"، وجرى افتتاحها برعاية رئيس الحكومة ​سعد الحريري​، ممثلا بعضو المكتب السياسي في تيار المستقبل ورئيس "جمعية تمدن" زياد ضاهر، تمنّى "ان يكون لبنان على صورة هذه المنطقة لأنها تجمع كل اطياف لبنان ونحن نعيش في حب ووئام، الا اننا نعاقب من الدولة كل الدولة وهي غائبة عنا غيابا تاما وكأن الدولة اصيبت بالصمم والعمى، هذه المنطقة ما زالت بعيد عن خارطة السياسيين في هذا البلد، لذلك اتوجه الى الدولة بكل مؤسساتها، نريد ان يكون لنا حصة في هذه الدولة لجهة الوظائف وغيرها".
وطالب دلي "الإسراع بكشف حقيقة من اغتال الشيخ محمد الجرار منذ شهرين"، متوجها الى مدير عام قوى الأمن الداخلي ​اللواء عماد عثمان​ و​فرع المعلومات​ بالذات وبقية ​الأجهزة الأمنية​ و​مخابرات الجيش​ "ان يكشفوا لنا عن حقيقة ما جرى في شبعا التي لم نعرف انه جرى فيها سابقا اغتيال".