لفت ​البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي​ في كلمة له خلال تخريج ​الدورة​ السابعة من الاكاديمية المارونية الى اننا "كسبنا 100 سفير سينشرون لبنان على حقيقته في ​العالم​"، متمنيا ان "تحمل هذه الدورة، باسم رامز جيلبير شاغوري، كل معانيها، لان جيبلير هو سفير حقيقي للبنان في كل محافل العالم وفي كل الاعمال"، مضيفا: "انتم تقدمون اجمل رسالة للبنان وصلاتنا ترافقكم".

بدوره الرئيس العام للرهبنة اللبنانية المارونية الاب ​نعمة الله الهاشم​ توجه لاى الخريجين بالقول "انتم اليوم تتسلحون بالعلم والتاريخ والحضارة التي عمرها آلاف السنين، وهي الحضارة المارونية التي ارست قواعد لبنان والتي وصل قديسوها الى كل انحاء العالم"، مضيفا: "عودوا الى بلادكم وانشروا هذه المعرفة وكونوا رسلا حقيقيين للموارنة والمسيحيين واللبنانيين في العالم".

أما رئيس ​المؤسسة المارونية للانتشار​ شارل الحاج فأكد أنكم "ستحملون المعرفة التي اكتسبتموها خلال الاكاديمية الى كل العالم"، مضيفا: "اليوم تتعرفون من 3 امثلة حية معنا كيف يمكن تمثيل لبنان في افضل صورة، انتم صورة لبنان، اذهبوا الى بلادكم وكونوا مبدعين".
وأضاف: "لبنان هو واحة حرية و​الموارنة​ هم اساس لبنان ولا لبنان بلا الموارنة"، لافتا الى أن "لبنان منبع القداسة والصلاة والايمان و​مار شربل​ اليوم اكبر مثال، يزوره الناس من كل العالم ليشهدوا للايمان والحق، لا تخافوا فان الله معكم أينما ذهبتم. انشروا الحب في كل انحاء العالم".