أجرت السلطات الكويتية تحقيقا مع 500 ضابطا وفردا من أفراد ​الشرطة​، بعدما تلقت شكاوى ضدهم في عام 2018.
وأفادت صحيفة "​القبس​" الكويتية، نقلا عن مصادرها أن "الإدارة العامة للرقابة والتفتيش ب​وزارة الداخلية​ الكويتية، سجلت نحو 500 شكوى ضد ضباط وأفراد خلال عام 2018"
وأشارت الصحيفة الى أن "جميع من تم تقديم شكاوى ضدهم خضعوا جميعا للتحقيق"، لافتةً إلى أن "الشكاوى وردت من جهات معنية ومواطنين".
وأوضحت أن "الشكاوى تنوعت بين سوء استغلال السلطة والتعسف والكيدية، واستعمال ​وسائل التواصل الاجتماعي​ في أمور مخالفة لقانون الشرطة، إضافة إلى استخدام ​العنف​ المفرط".
وشملت المخالفات ​حالات​ هروب من العمل والمواعيد وعدم الالتزام بالزي العسكري وعدم أداء الأعمال والواجبات والحراسات وعدم الانضباط بدفتر الأحوال.
ولفتت الصحيفة إلى أن تلك المخالفات تمثل حالات فردية، وأن أكثر منتسبي وزارة الداخلية ملتزمون بالقانون، لكنها مسيئة للجهات الأمنية، التي تعتبر القدوة والعين الساهرة على الحزم والانضباط وحماية المجتمع.