عرض رئيس حزب التوحيد العربي الوزير السابق ​وئام وهاب​ مع نائب الأمين العام لـ "​حزب الله​" الشيخ نعيم قاسم بحضور الوزير ​محمود قماطي​، الأوضاع المحلية والإقليمية، وأكّد الجانبان على ضرورة تفعيل الوضع الحكومي بعيداً عن الخلافات السياسية ولا سيما بعد المصالحات الأخيرة، والبدء بمعالجة كل الأزمات ولاسيما أزمة ​النفايات​ و​الكهرباء​.

وفي تصريح له طلب وهاب من "​الحكومة​ أن تضع خطة استراتيجية لعلاج ملف النفايات"، لافتاً الى أن "المشكلة الآن في ​الشمال​ غدا قد تكون في ​بيروت​ بعد غد في ​الجنوب​، المشكلة متنقلة منذ سنوات وهذا أمر لا يجوز، لا بحق الدولة ولا بحقنا كلبنانيين إذ أصبح أمراً معيباً وأمراً يعيرنا به كثيرون من الناس حتى غير اللبنانيين الذين يحدثونك عن الوضع كأنهم يعرفون ​تفاصيل​ هذه المشكلة لذلك نؤكد أن هذا الموضوع يجب أن يوضع له حل جذري في ​المستقبل​ القريب".
من جهته أكّد قماطي أن "محور ​المقاومة​ فيه كل الألوان وكل التعدد اللبناني من مسلمين ومسيحيين شيعة وسنة ودروز وعلويين هم في محور المقاومة، هذا على مستوى التصنيف الطائفي أما على مستوى التصنيف الحزبي أيضاً فيه القوميون وفيه عروبيون وفيه ناصريون وفيه شيوعيون وفيه إسلاميون وفيه علمانيون كل هذا التنوع شارك وما يزال بدعم المقاومة وهو أساس وجزء في محور المقاومة وكلهم أركان في محور المقاومة الداعم للمقاومة، لذا نحن نحترم كل هؤلاء الحلفاء ونعتبرهم شركاء لنا في الانتصار وشركاء في المقاومة ونفتخر ولا نخجل بأحد منهم لذا لا داعي لكل ما يقال أو يشاع حول تمييز حليف عن حليف في الداخل اللبناني".