دعا ​السيد علي فضل الله​ في تصريح له خلال استقباله الكاتبة زينة الجانودي إلى "تضافر جهود كلّ الساعين والعاملين للوحدة، حتى نستطيع أن نواجه كلّ العقبات التي تعترض أيّ عمل إسلامي وحدويّ، ونقدم إسلاماً متسامحاً ورحيماً ومنفتحاً على الجميع".

ولفت إلى أنَّ "الكثير من المشاكل والخلافات بين السنة والشيعة سببها الأساسي هو التباعد والجهل بالآخر وعدم المصارحة. لذلك دعونا وندعو دائماً إلى الحوار والانفتاح لمعالجة كل المشاكل وسوء الفهم الذي يجتاح واقعنا".
من جهة اخرى تلقى السيد فضل الله من الدكتور ​علي يعقوب​ دعوة للمشاركة في اللقاء الذي يعقد في قاعة مار يعقوب في كنيسة السريان الأرثوذكس في سدّ البوشرية، بمناسبة الذكرى الواحدة والأربعين لاختطاف الإمام ​موسى الصدر​ و​الشيخ محمد يعقوب​ والصحافي ​عباس بدر الدين​ في ليببا، واستمرار اختطاف المطرانين يوحنا إبراهيم و​بولس يازجي​ في ​سوريا​.