اعتبر وزير ​الاقتصاد​ والتجارة ​منصور بطيش​، "ان بعد الاجواء السلبية التي شيّعها بعض المسؤولين، لا نستغرب ان يتم تخفيض تصنيف ​لبنان​، داعيا الى فصل ال​سياسة​ عن الاقتصاد، على ان تستكمل الاصلاحات الاقتصادية في موزانة 2020".
وأكّد بطيش في حديث تلفزيوني، "ان هناك امكانيات كبيرة للبنان ولديه القدرات للخروج من الازمة،" وإذ شدّد على "ان لا يجب تيئييس اللبنانيين"، اعتبر "ان ستاندرد اند بورز خفضت التصنيف في العام 2009 ولم يحصل شيئا للاقتصاد، ولكن لا نملك ترف الوقت وكل المجتمع يجب ان يساهم لنخرج من الأزمة، وبخاصة من يتمتع بالقدرات، أولئك الذين استفادوا في المرحلة السابقة ويحاولون اليوم التنصل من المسؤولية".