أكد عضو تكتل "​الجمهورية القوية​" النائب ​وهبي قاطيشه​ أن "قرار السلم والحرب في ​لبنان​ ليس بيد ​الدولة​ بل بيد حزب مرتبط ب​إيران​"، مشيراً الى أن "الغموض هو أمر يتطلبه كل موقف لأي عسكري يعمل على الارض، ولا يمكن معرفة الحقيقة".
وفي حديث لقناة "الحدث"، أوضح قاطيشه أن "المؤسف أن الدولة شبه غائبة ومغيبة عن الحادثة التي حصلت أمس وعن الساحة كلها"، مشيراً الى ان "​اسرائيل​ مستفيدة لأنها تمتلك معطيات القوة التي تتحكم بالساحة، و​ايران​ تملك ​حزب الله​ بيدها وهي تعرف أن الحزب تحركه وقتما تريد".
ولفت الى ان "ايران تعرف ان الحزب هو جيشها وذراعها العسكري الاقوى في ​الشرق الأوسط​"، مشيراً الى أن "الحزب حارب في ​سوريا​ ضد ثوار، وهذا يختلف عن حرب ضد ​الجيش الاسرائيلي​ ولا اعتقد انه يمكنه الدخول الى الأراضي الاسرائيلية، قد يقصف بضعة ​صواريخ​ يسبب بعض الاضرار".
وأكد قاطيشه أن "حزب الله اكتسب خبرات ميدانية في سوريا ولكن لا تفيده هذه بالحرب ضد اسرائيل، خصوصا ان الحدود الاسرائيلة لا يمكن لأحد ان يخترقها بسهولة".