هنّأ رئيس حركة الإصلاح والوحدة الشيخ ​ماهر عبدالرزاق​ ​الأمن العام​ ال​لبنان​ي قيادةً وضباطاً وأفراداً وعلى رأسهم ​اللواء عباس ابراهيم​ بعيدهم الـ74 وشكرهم على كل الجهود التي يبذلونها لخدمة هذا البلد وحفظ أمنه وإستقراره ، وخصّ الشيخ عبدالرزاق بالشكر الكبير للواء لبنان المدير العام للأمن العام سيادة ​اللواء عباس إبراهيم​ ذلك الرجل الذي يعمل على مستوى الوطن ولكل اللبنانيين، مثنياً على صبره وحنكته في كافة الملفات الأمنية والسياسية التي أثمرت نجاحاً لصالح لبنان وأمنه وإستقراره .
واعتبر ان "اللواء ابراهيم رجلاً بحجم الوطن وان الضعيف قوي عنده حتى ينال حقه وهو لا يفرق بين لبناني وآخر مهما كان إنتمائه"، ودعا "كل رؤساء ​الاجهزة الامنية​ الى الاقتداء به والعمل على دربه للوصول الى تعاون أكبر بين كافة مؤسسات ​الدولة​ وبين ​الشعب اللبناني​ أسوة بالتجربة الناجحة والمثمرة بين ​الجيش​ والشعب والمقاوم"ة.