رأى عضو كتلة "​الجمهورية القوية​" النائب ​وهبي قاطيشه​ في حديث صحفي أن "غياب التصعيد اثر الاعتداء الاسرائيلي يعود إلى غياب الأسباب المباشرة للحرب اللبنانية - الإسرائيلية"، معتبرا ان "الاحتمال وارد إذا أرادت ​إيران​، لتخفف عن نفسها العقوبات والأوضاع ​الاقتصاد​ية التي توصلها إلى اليأس. مع الأخذ بالاعتبار أنها لا تريد الحرب".
وأكد ان "​البيئة​ اللصيقة ب​حزب الله​ لا تتحمل نشوب أي حرب جديدة، لكن إذا جاء القرار بفتح الجبهة اللبنانية، فسوف تتحمل التبعية، وكذلك جميع اللبنانيين. فإيران تحارب بأولاد الآخرين، صحيح أنها تدفع ثمناً بالاقتصاد جراء سياساتها، لكنها تستخدم ​الشيعة​ العرب لتحمي نظامها بدمائهم".