رأى أمين عام كتلة "التنمية والتحرير" النائب ​أنور الخليل​ في حديث إذاعي أن "القرار الأميركي بحق مصرف " ​جمال ترست بنك​" يأتي في سياق الدعم الأميركي ل​إسرائيل​ تحت شعار تجفيف منابع التمويل"، مشيرا إلى ان "اللافت انه لأول مرة يستهدف القرار الأميركي مؤسسة وليس أفراد".

وأكد الخليل أن مصرف جمال ترست بنك قادر على مواجهة اي سحوبات ولا مشكلة لديه في هذا المجال.
وشدد الخليل على أن ​القطاع المصرفي​ متين ويطبق قواعد التعامل مع الزبائن، حسب القرارات والتعاميم الصادرة عن ​المصرف المركزي​ اللبناني، والقطاع بأسره، ملتزم تطبيق هذه القرارات في كل ما يتعلق بعملياته المصرفية.