فرضت الولايات المتحدة، ​عقوبات​ على ثلاث شركات بحرية توجد مقارها في ​تايوان​ و​هونغ كونغ​ وكذلك على عدة أفراد بتهمة مساعدة ​كوريا الشمالية​ على الالتفاف على العقوبات الاقتصادية التي تفرضها ​الامم المتحدة​ وواشنطن عليها.
وكتبت ​الخزانة الأميركية​ في بيان أن "الشركات البحرية التي تتعامل مع كوريا الشمالية تعرض نفسها لمخاطر عقوبات مرتفعة رغم الوسائل التي تستخدمها لاخفاء أعمالها". وأوردت شركتي جوي بانغ للشحن وجوي زونغ لادارة ​السفن​ ومقرهما في تايوان وشركة جوي شنغ للشحن ومقرها في هونغ كونغ.