قرر وزير الداخلية الكويتي خالد الجراح الصباح، إيقاف رئيس جهاز ​أمن الدولة​ الخارجي مبارك سالم العلي عن العمل.
كما قرر الجراح إيقاف مدير السجن المركزي و30 ضابطاً وعسكرياً عن العمل وإحالتهم على التحقيق بتهمة الإهمال والتقصير.
ونفت مصادر أمنية لصحيفة "السياسة" الكويتية ما أشيع عن ان ايقاف مبارك سالم العلي جاء بعد اجتماع قيادات امنية مصرية مع نظيرتها الكويتية.
وتفيد المعلومات بأنه "قد جاءت قرارات الايقاف المتعلقة بالسجن المركزي على خلفية اتهامات طالت قياداته بالاهمال والتقصير في متابعة النزلاء، لا سيما بعد تفجر قضية النزيل المتهم بانتحال صفة أحد ابناء الاسرة الحاكمة وتنفيذ عمليات نصب واحتيال واسعة ومتعددة من محبسه".