اعتبر وزير الإعلام ​جمال الجراح​ ان "نحن في لبنان نعود اليوم إلى طبيعتنا، فقد كنا البلد الرائد في إنتاج معارض الصور والفنون والمهرجانات عموما، وغبنا لفترة عن المسرح الثقافي، نظرا إلى الظروف السياسية والأمنية التي مر بها لبنان، لكننا اليوم نستعيد مكانتنا الثقافية، وتستعيد بيروت مركزها ودورها الثقافيين في المنطقة، ونحن نشجع وندعم هكذا أحداث فنية وثقافية".

الجراح وفي كلمة له خلال أطلاق معرضين في إطار "مهرجان بيروت للصورة 2019"، الاول برعاية ​وزير الثقافة​ محمد داود في مقر المكتبة الوطنية في ​الصنائع​، والثاني بعنوان معرض "الصورة الصحفية"، برعاية الجراح ، في قاعة ​ليلى الصلح حمادة​ في ​وزارة السياحة​، لفت الى ان " هذا المعرض يتناول بصوره موضوع اللجوء، ونحن في العالم العربي تألمنا كثيرا من موجات اللجوء، أما في لبنان خصوصا، فنحن نستضيف ​اللاجئين الفلسطينيين​، ويجب أن نتعامل مع هذا الموضوع بإنسانية".
هذا المهرجان في نسخته الأولى، نظم بدعم من ​بلدية بيروت​ وبالتعاون مع وزارات الثقافة والسياحة والإعلام، وافتتحته جمعية مهرجان الصورة - ذاكرة، ممثلا بالمديرة التنفيذية للمكتبة الوطنية جلنار عطوي وكانت الجمعية وأعلنت عن تنظيم 22 معرضا في إطار هذا المهرجان الذي يشارك فيه 122 مصورا فوتوغرافيا من العالم.