لفت عضو تكتل "​لبنان القوي​" النائب الان عون لــ"الجمهورية" الى انه "بمعزل عمّا قاله السفير ​بيار دوكان​، نحن بدأنا الخطوات الاولى، وخريطة الطريق وضعناها في ​قصر بعبدا​، وقلنا انّ علينا في هذه المرحلة تفعيل موضوع "سيدر"، واولوياتنا المشاريع وخطة ​الكهرباء​ التي أُقرّت استباقاً لقدوم دوكان والتي هي ذاهبة الى التنفيذ بمعزل عن الوقت الذي يستغرقه تنفيذها، على أمل ان تبدأ هذا الشهر المناقصات ونمضي بالموضوع قدماً"، مضيفا: "نحن قبل مجيء دوكان كنا في هذه الاجواء، اما المهم اليوم فهو الإسراع في تنفيذ المشاريع، وهنا مسؤولية ​مجلس الوزراء​ و​مجلس النواب​ الذي له دور كبير في تسريع إنجاز هذه الخطوات".
وإعتبر عون انّ "سيدر" هو عبارة عن مجموعة وعود لها علاقة بمشاريع يجب ان ننفذها، وبداية يجب ان نحدّد اي مشاريع. فالكهرباء أحدها، ولكن ما هي المشاريع الاخرى التي نريدها لنطلب التمويل على اساسها، وما هو المطلوب لتجهيز الموضوع ادارياً واصلاحياً الى آخره... لتأتي الاموال وتُصرف على أساسه".
وعن مناقصات الكهرباء اشارعون الى إنها "ستبدأ في نهاية الشهر الحالي، ولها مدة محدّدة لتُدرس، وعلى اساسها يتمّ اختيار العروض ثم تنطلق الخطة"، مضيفا: "اما بالنسبة الى المهلة التي تستغرقها فهي ليست موضع ​النقاش​، فالموضوع المحسوم هو انه يجب ان تُنفذ، واهم ما يجب ان نعمل له جميعاً هو اختصار الوقت لكي تُنجز ​خطة الكهرباء​ سريعاً".
وعن موازنة 2020 اوضح عون انّ "موازنة 2019 لا تلغي موازنة 2020 التي هي اصلاً يجب ان تُرسل الى مجلس النواب قبل 15 تشرين الاول، ومجلس النواب يجب ان يُقرّها قبل نهاية السنة"، مضيفا: "اما التحدّي الذي خضناه في 2019 لخفض العجز والتقشف، فمطلوب الحفاظ عليه في موازنة 2020".