أعلن تجمع المزارعين في ​البقاع​، في بيان "ان الزيارة التي قمنا بها لحضور المؤتمر الزراعي لمنظمة ارنينيا في ​الاردن​ كانت موفقة وناجحة وقمنا بالاتصال بسعادة السفيرة السيدة ​ترايسي شمعون​ التي نقدرها ونحترمها ونشكرها لشعورها وحسها الوطني اتجاه القطاع الزراعي، ونحن زرنا برفقتها ورفقة الملحق التجاري السيدة مهنا، معالي وزير الزراعة الاردني وتوصلنا الى السماح لنا بالتصدير الى الاسواق الاردنية الداخلية بموجب اذن استيراد على ان تدخل البضاعة عبر الطريق البرية وليست البحرية، وهذا سيوفر على المصدر مشقات كبيرة واكثر من 2000$ عن كل شحنة وستصل البضاعة خلال يومين بدل من اسبوعين عبر ​الطريق البحرية​."

واضاف البيان "ان اخذنا وعدا بتسهيل امور ​الشاحنات​ اللبنانية بدون ان تمر على الكشف وبهذا لن تتوقف السيارة اللبنانية لاكثر من يوم واحد فقط على الحدود للعبور ترانزيت الى الاسواق العربية. كما علمنا من وزير الزراعة الاردني بانه سيقوم بزيارة الى لبنان مع وفد زراعي اقتصادي بحلول 10/10/2019 وذلك لتوقيع بروتوكول تنظيم العلاقات بين البلدين، وقدّر ​المزارعون​ هذه الزيارة ونأمل منها خير بالسماح لنا بتصدير المنتجات الزراعية اللبنانية (مثل الموز و​البطاطا​ والبصل و​العنب​ وغيرها) الى الاسواق الاردنيةكما كنا عليه في السابق وللبنان اولوية بتصدير كل ما تحتاج اليه الاسواق الاردنية.
وشدد البيان على ان بالنسبة الى تصدير البطاطا الى الاردن طلب وزير الزراعة الاردنية تكملة نماذج الاوراق المطلوبة للفحوصات المخبرية من ​وزارة الزراعة​ اللبنانية وارسالها الى الحجر الزراعي في الاردن باسرع وقت ممكن لتكون جاهزة قبل حضور الوفد الى لبنان. كاشفا ان المزارعين افيدوا بان دولة ​العراق​ الشقيقة ستسمح بدخول السيارات المحملة بالمنتجات الزراعية اللبنانية الى الاسواق العراقية مباشرة دون التفريغ على الحدود وهذا ماسيخفض الكلفة الى اكثر من 1500 $ عن كل شاحنة."
وفي الختام تمنى المزارعون "من المسؤولين اللبنانين بمراجعة ​السلطات السورية​ لالغاء ​الضرائب​ المفروضة على السيارات اللبنانية التي تعبر الاراضي السورية لتسهيل عملية التصدير واعاداتها كما كانت عليه قبل تاريخ" 01/04/2015 .