أعلن الرئيس الروسي ​فلاديمير بوتين​ عقب قمة ثلاثية عقدها مع نظيريه ال​إيران​ي ​حسن روحاني​ والتركي ​رجب طيب أردوغان​ أن "القمة جرت بنجاح والبيان الختامي يؤكد الإصرار على إحلال السلام في ​سوريا​"، مشيراً الى أنه "لا بد من إطلاق عمل اللجنة الدستورية بجنيف في أسرع وقت".
ولفت بوتين الى "اننا اتفقنا على مواصلة العمل لتسوية أوضاع إدلب و​موسكو​ مستعدة لمساعدة ​الجيش السوري​"، مؤكداً "أننا مستعدون لتقديم منظومات الدفاع الجوي إلى الجانب السعودي".
ورأى أن "الوجود العسكري الأميركي على ​الأراضي السورية​ غير شرعي"، معتبراً أن "​الاتفاق النووي​ مع إيران قابل للاستمرار ولا بديل منه رغم انسحاب ​واشنطن​".