أكد عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ​هاني قبيسي​ أنه "لكل انسان يهمه استقلال ​لبنان​ وبقاء لبنان عزيزا لن يقبل بعودة العملاء الى لبنان"، مشيراً الى أن "عودة هؤلاء ستدفع كل شركاء الوطن للوقوف امام هذا الأمر ".
وفي حديث تلفزيوني له، اوضح قبيسي أن "هؤلاء عملاء لا يجب أن نبحث لهم عن تبريرات ولا مساحات لوجودهم بلا عقاب على الأراضي اللبنانية، لأن هذا يستفز مشاعر من عانوا من ظلمهم وبطشهم"، لافتاً الى أن "هناك من تورط، ونحن نبرر لمن طلب الحماية من بعض ​الدول العربية​، اما ان يوجد لبناني يترك كل الدول العربية ويذهب الى الصهاينة هذا امر غير مقبول".
وشدد على انه "لا يجب البحث عن ثغرات في القانون لحماية العملاء، ومن قاوم ​إسرائيل​ لا يؤمن بالمعادلات التي لن تحمي لبنان يوما"، لافتاً الى أنه "في مركز ​الامم المتحدة​ سقط 11 ضحية، والقانون الدولي وقف لصالح ​اسرائيل​، لذلك لن يحمي لبنان الا ​المقاومة​".
واعتبر قبيسي ان "الحل مع العملاء أن يحاسبوا وينزل بهم أشد العقوبات التي يستحقونها"، لافتاً الى أن "من استشهد ابنه اذا لم تعطيه ​الدولة​ حقه لن يسمح للقانون ان يظلمه، هناك حق قانوني للذين تعذبوا على أيدي العملاء ويجب على الدولة ان تعطيهم اياه، ويجب ان تنزل ​الاعدام​ بحق من قتل الناس".
وأكد "اننا لا نقبل أي تبريرات لعودة العملاء، وإذا قصرت الدولة سيترك الامر للشارع، وأمر خطير سيحصل في الشارع".