حمل أعضاء ​البرلمان الأوروبي​ ​بريطانيا​ كامل المسؤولية عن أية تداعيات سلبية تنجم عن خروجها منالاتحاد دون صفقة، وأكدوا مجددا تأييد معاهدة الخروج المتفق عليها بين الدول الأعضاء مسبقا.
وأعلن لبرلمان الأوروبي في بيان له أنه "يواصل أعضاء البرلمان الأوروبي دعم خروج بريطانيا على أساس اتفاق الانسحاب الذي تم التفاوض عليه بالفعل، لأن الاتفاقية حافظت على الخطوط الحمراء للمملكة المتحدة ومبادئ ​الاتحاد الأوروبي​، وبالتالي هي حل عادل ومتوازن، ويحمي حقوق المواطنين من الجانبين."
ولفت الى أنه "حسب التطورات الأخيرة في بريطانيا، يشير البرلمان الأوروبي إلى أنه يتعين على ​المملكة المتحدة​ أن تتحمل المسؤولية الكاملة والعواقب الوخيمة المترتبة على ذلك عند خروجها بلا صفقة."
وأشار البرلمان الى أنه "منفتح لتمديد فترة التفاوض بموجب المادة 50، إذا طلبت ​الحكومة البريطانية​ ذلك، ولكن بشرط أن يكون هناك ما يبرر طلب ​التمديد​ كتجنب الخروج دون اتفاق أو إجراء ​انتخابات​ عامة أو استفتاء أو إلغاء المادة 50، أو الموافقة على اتفاقية الانسحاب".