لأوّل مرّة منذ سنوات، اندلعت مساء اليوم، الجمعة، تظاهرات في ميدان التحرير بالعاصمة المصريّة، ​القاهرة​، هتفت لإسقاط النظام المصريّ، كما بيّنت لقطات مصوّرة نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، كما شهدت مباراة الزمالك والأهلي، هتافات مشابهة.

واتّخذت السلطات المصريّة، منذ أيام، إجراءات أمنيّة مشدّدة في عدد من المواقع الحساسّة في العاصمة، القاهرة، واعتقلت عددًا من الناشطين، تحسّبًا للتظاهرات التي دعا إليها رجل الأعمال والفنان المنشقّ عن النظام، محمّد علي.
واقتصرت الدعوات إلى التظاهر على علي وحده، وذكر ناشطون إن الأحزاب السياسية المصريّة والتيارات الفاعلة محليًا لم تشترك في الدعوات للتظاهر.وتركت الدعوات للتظاهر، كما الفيديوهات التي نشرها محمّد علي، ارتباكًا داخل النظام المصريّ، بحسب ما ذكرت أكثر من وسيلة إعلام، اضطرّ معها السيسي إلى الخروج في كلمة، الأسبوع الماضي، للردّ على ما ورد في فيديوهات علي القصيرة.
ونقل موقع "مدى مصر" عن ثلاثة مصادر حكومية مختلفة إن السيسي يدرس إلغاء سفره إلى ​نيويورك​، المقرر، غدًا، السبت، لترأّس وفد مصر في اجتماع ​الجمعية العمومية​ للأمم المتحدة، أو على اﻷقل تقليص مدة بقائه خارج البلاد والتي كان مقررًا لها أن تمتد لمدة أسبوع.