في وقت كان من المُفترض أن يُشارك وزير الصحة ​جميل جبق​، في ​مؤتمر​ لنظرائه الدوليين يُقام على هامش اجتماعات ​الجمعية العامة للأمم المتحدة​ في ​نيويورك​، التي تبدأ الأسبوع المقبل، وبينما كان يستعد للسفر الى الولايات المتحدة الاميركية بعد أيام، حصل تطوّر سيحول على ما يبدو دون بلوغ وجهته المقررة، إذ ان ​السفارة الاميركية​ في ​بيروت​ لم تمنحه تأشيرة الدخول.
وذكرت مصادر متابعة لصحيفة الجريدة الكويتية، أن "جبق تقدّم بطلب لدى السفارة لتجديد الفيزا التي كان حصل عليها سابقاً وانتهت صلاحيتها، للمشاركة في المؤتمر، إلا ان طلبه رُفض بسبب انتمائه لفريق وزراء ​حزب الله​ في الحكومة"، في وقت تشتد العقوبات الاقتصادية على أفراد وكيانات مرتبطة بالحزب مباشرةً أو غير مباشرة.